fbpx

ما هي المكملات الغذائية؟ وهل أحتاج إليها؟

يناير 11, 2017
يناير 11, 2017 admin

ما هي المكملات الغذائية؟ وهل أحتاج إليها؟

وصلنا لفصل ناس كتير مهمة به و هو المكملات الغذائية.

إزدهر سوق المكملات الغذائية علي مدي العقد الماضي أو نحو ذلك لتصبح صناعة تقدر بمليارات الدولارات. في الوقت الحاضر, الناس من جميع الأعمار تستخدم المكملات الغذائية علي أساس يومي تقريباً بما في ذلك الأطفال, البنات, الأولاد, الرجال, النساء, كبار السن, النساء الحوامل… الخ.

الجميع يستخدم المكملات الغذائية لأغراض شخصية أو بتوصية من الأطباء. عموماً, عندما يتعلق الأمر ببناء العضلات, حرق الدهون أو كليهما, هواة اللياقة البدنية يشكلوا الطبقة الأكثر اهتماماً بالمكملات الغذائية. الناس المهتمة بتحسين مظهرها و صحتها مهتمون دائماً بالعثور على هذا المكمل السحري الذي بشأنه أن يساعدهم على تحقيق أهدافهم بشكل أسرع. هذا أمر جيد وسيئ علي حد سواء. جيد لأن الناس علي إستعداد للإستثمار في صحتهم و جسمهم وتحسين حياتهم. وأمر سئ لأنه بصراحة تامة مجال المكملات الغذائية مجال غير منظم و بعض الشركات وُجد أنها تشارك في بعض الممارسات الغير أخلاقية كالغش في المكملات مما قد يؤثر علي صحة الناس.

ومع ذلك ، دعونا نركز علي موضوع هذه المقالة: ما هي المكملات الغذائية؟ وهل يمكن ان تساعدك في تحقيق أهدافك بشكل أسرع؟

اللياقة البدنية والمكملات الغذائية

المكملات الغذائية هي عبارة عن منتجات غير طبية تهدف إلى مساعدة الناس علي تحقيق أهداف معينة فيما يتعلق بشكل جسمهم أو تحسين صحتهم.

هذه المنتجات مباحة قانونياً للبيع و الشراء ولكنها غير منظمة أو تحت رقابة من قبل أي هيئة طبية أو جهة مسئولة مما يترك بعض المجال لإنتاج هذه المنتجات بجودة منخفضة جداً أو الغش فيها أو بمعنى آخر يعني “تحت السلم”. عندما يتعلق الأمر باللياقة البدنية  و التدريب ، هناك آلاف المكملات الغذائية لكل هدف يمكن أن تفكر به. و فيه مكملات جديدة بتطلع كل يوم حرفياً.

و فيما يتعلق بالتمرين, يبدو أن معظم المكملات الغذائية تندرج تحت الفئات التالية:

  • بناء العضلات
  • حرق الدهون
  • مكملات الباور أو البري ورك اوت
  • الريكوفري (recovery). مثال: الأحماض الأمينية و الـ BCAA
  • النيتريك أكسيد. مكملات البامب. مثال: أكسيد النيتريك و موسعات الأوعية الدموية
  • البروتين طبعاً
  • المنشطات: البروهورمون ، SARMS… الخ. (هذه غير قانونية)
  • المنتجات الغذائية مثل قضبان البروتين ، عصائر البروتين ، والخبز البروتين… الخ.
  • محفزات التستوستيرون و محسنات الهرمونات مثل الـ testosterone boosters
  • محسنات الكفائة العقلية Nootropics
  • الفيتامينات (multi-vitamins)

هناك العديد من فئات المكملات الغذائية الأخرى التي لا يمكن حصرها في مقال واحدة و لكن تعد هذه قائمة شاملة لمعظم الفئات.

كما ترون من القائمة أعلاه, فقد غطت شركات المكملات إلى حد كبير جميع جوانب التدريب و تشكيل الجسم. هناك مكمل غذائي لكل هدف ، كل عمر ، وكل نقطة بداية لكل شخص.

محاولة التعمق في هذا العالم من المنتجات يمكن ان يصيبك بالتشتت و يصيبك بالإحباط بسبب إنفاق مالك على مكملات لا تعمل ، أو حتى اسوأ من ذلك ، مكملات مضرة. مما يدفعنا إلى طرح سؤال هام: هل المكملات الغذائية ضرورية؟

هل أحتاج إلى المكملات الغذائية؟

بإختصار: لا! لا تحتاج إلى اي مكملات غذائية.

ما تحتاجه هو تغذية سليمة وبرنامج تدريبي مصمم بذكاء على أسس علمية. مداومتك على هذين العاملين سيحقق هدفك مهما كان.

المكملات الغذائية هي مجرد منتجات إضافية ممكن تساعدك شوية بس مش ضرورية!

إسمها كمان مكمل لسبب و هو لأنها تكمل ما قد ينقص من الدايت أو التمرين (بس مش كل حاجة طبعاً).

المكملات الغذائية هي مجرد إضافة لطيفة لنظام غذائي جيد و برنامج تدريب ذكي.و لكن ليس من المفترض لهذه المنتجات ان تحل محل تلك الجوانب الأساسية. لحسن الحظ ، هذه السلسلة بتعلمك كيف تصمم نظامك الغذائي الكامل. ومع ذلك, المكملات الغذائية يمكن أن تساعد في بعض الأحيان. في الواقع, إضافة بعض المكملات الغذائية الفعالة إلى نظامك الغذائي و برنامج التدريبي ممكن يسرع نتائجك بنسبة 5-10%.

لكنك لست بحاجة إلى أي مكمل، لا تنسى ذلك. لا تدع اي شخص يخدعك و يقنعك أنك تحتاج لمنتج ما لبناء عضلات كثير بين عشية وضحاها أو حرق 10 كيلو دهون في خلال شهر. مفيش مكمل بيعمل كده. المكملات مش سحر.

ومن المفارقات ان البحوث العلمية المتعلقة بالمكملات الغذائية متخلفة إلى حد ما بما أن الشركات تميل إلى نسخ بعضها البعض بدلاً من الإستثمار في البحوث الحقيقية للعثور علي مكونات فعالة جديدة. بس الشركات مهتمة بالأرباح أكثر من العلم و صرف فلوس طبعاً. كل اللي الشركات بتعملوا هو مجرد إعادة صناعة نفس منتج ما و وضع إسم الشركة على المنتج و الإدعاء أنه منتج جديد و أحسن منتج و كل الكلام الفاضي ده! أدي يا عم شركة مكملات غذائية. نرجخ ان هذا سيتغير في السنوات القادمة لأن المستهلكين أصبحوا أكثر ذكاءً و متابعةً للبحوث. السلطة للشعب يا عم!

الخلاصة
المكملات الغذائية ليست حبوب سحرية و لا تحتاج إلى أي منها على الإطلاق بإستثناء نقص الفيتامينات و المعادن التي تحتاج إلى إصلاح. بالإضافة إلى ذلك ، في حين ان معظم المكملات غير فعالة ، هناك بعض منها ثبتت فعاليتها و يمكن ان تساعدك علي تحقيق أهدافك في وقت سريع لحد ما.

ولكن تذكر ان المكملات الغذائية لا تحل محل العمل الشاق و الأساسيات مثل النظام الغذائي الصحي و برنامج تدريبي ذكي.

سنناقش ما هي المنتجات التي يمكن ان تستثمر فيها في المقالات القليلة القادمة لمساعدتك علي الوصول لجسم أحلامك. بس لازم نتكلم الأول على إذا كان المكملات مفيدة لكل الناس أو لا!

المكملات الرياضية ليست للجميع!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *