fbpx

أكل المزيد من الدهون الغذائية لبناء المزيد من العضلات وتفقد الدهون بشكل أسرع

يناير 5, 2017
يناير 5, 2017 admin

أكل المزيد من الدهون الغذائية لبناء المزيد من العضلات وتفقد الدهون بشكل أسرع

حتى الآن ، ناقشنا إزاي الدهون الغذائية عنصر أساسي من أي نظام غذائي متوازن و صحي. لقد غطينا أيضاً 3 أنواع رئيسية من الدهون (تقنياً 4): الدهون التقابلية و الدهون المشبعة و الدهون غير المشبعة التي تشمل الدهون الأحادية و الدهون المتعددة.

لقد كشفنا بعض الخرافات في ما يتعلق بالدهون كخرافة أن الدهون تتسبب في إكتساب الوزن وما إذا كانت الدهون المشبعة صحية أم لا. في هذه المقالة سنقدم لكم بعض الحقائق الموجزة عن تناول المزيد من الدهون الغذائية وكيف يمكن أن تساعدك علي بناء المزيد من العضلات و حرق المزيد من الدهون.

الدهون الغذائية و علاقتها ببناء العضلات و حرق الدهون

إذا كنت قد قرأت كل المقالات السابقة في هذه السلسلة ، ستعرف أن التلاعب بكمية الكربوهيدرات له تأثير كبير علي الكتلة العضلية و حرق الدهون. و ستعرف أيضاً أن الكربوهيدرات ليست مغذي أساسي لبقاء الجسم البشري ، ولكن الدهون الغذائية مهمة لجسم الإنسان! كلما أشير إلى الدهون أو الدهون الغذائية ، أعني الدهون الصحية.

أغشية خلايا الجسم تتكون من الدهون. بالتالي ، نحن بحاجة إلى الدهون لخلايا قوية و صحية بالإضافة إلى قدرة الخلايا على أداء وظائفها بشكل مثالي. نفس الكلام بالنسبة للنهايات العصبية. الدهون هي اللي بتكون النهايات العصبية. لسه محتاج أسباب أكثر لتناول الدهون الصحية؟ الدهون الصحية تلعب دوراً هاماً في ضبط مستويات الإلتهاب المركزي. كقاعدة عامة، نعلم أن كلما قل مستوى الإلتهاب المركزي في الجسم كلما تحسنت صحتنا و تحسن شكل أجسادنا. بالإضافة إلى أن أدائك الرياضي سيتحسن و تشعر بأفضل حال و تزداد مستويات الطاقة لديك. وأخيراً ستتحسن كل وظيفة جسدية هنالك. تحتاج المزيد من الأسباب لتناول المزيد من الدهون الغذائية؟ من عينيا!

انا متأكد أنك سمعت عن مدى “خطورة” الكوليسترول ، أليس كذلك؟ حسناً ، أقولك حاجة؟ الجسم يحتاج إلى الكوليسترول! هناك العديد من الخرافات التي تحيط بالكولسترول حتى أن البعض يشيطنه!

دعني أشرح لك.

الكولسترول عبارة عن مادة شمعية موجودة في كل خلية في الجسم. هناك 3 مكونات رئيسية / أنواع للكولسترول: بروتين دهني عالي الكثافة (HDL الكوليسترول الجيد) ، و بروتين دهني منخفض الكثافة (LDL – الكولسترول السيئ) و الدهون الثلاثية. عند جمع الـ  أنواع3 نحصل علي “مستويات الكولسترول”. غالباً ما يخاف الناس من إرتفاع الكولسترول الكلي ، ولكنهم يفتقدون ملاحظة مهمة.

إذا كان مستوى الكولسترول الكلي عالي بسبب إرتفاع مستويات كل من الكوليسترول السئ LDL والدهون الثلاثية و إنخفاض الكوليسترول الجيد, يجب عليك أن تفعل شيئاً حيال ذلك لأن الوضع فعلاً غير جيد. و لكن إذا كان لديك مستويات الكولسترول الكلي عالية بسبب إرتفاع الكولسترول الجيد HDL ، فلا داعي للقلق! كلما إرتفع مستوى الكولسترول الجيد الخاص بك ، كلما تحسنت صحتك. يتكون الكوليسترول من الدهون. ولتحسين مستويات الكولسترول الجيد وخفض مستويات الكولسترول السيئ LDL ، نحتاج إلى تناول الأنواع الصحية من الدهون الغذائية و تقليل (أو منع) الدهون السيئة.

لماذا أناقش الكوليسترول ؟

الكولسترول هو أبو الهرمونات! كل الهرمونات في الجسم بتتصنع من الكولسترول. بعض هذه الهرمونات يتضمن التستوستيرون, الـ DHT, الـ DHEA… الخ. و لذلك عندما نتناول كميات ضئيلة جداً من الدهون, تنخفض مستويات الكولسترول مما يؤدي إلى إنخفاض هرمون التستوستيرون (وجميع هرمونات الستيرويد)!

الجميع يعرف أن كلما زاد هرمون التستوستيرون في الجسم, كلما شعرت بشعور أفضل و بناء عضلات وحرق دهون أسرع. لذلك ، إذا كنت ترغب في زيادة مستويات هرمون تستوستيرون الخاص بك ، تناول المزيد من الدهون الغذائية الصحية وسوف تشعر وتري الفرق.

بالإضافة إلى ذلك ، الكوليسترول إلزامي لصنع فيتامين د. فيتامين (د) عبارة عن فيتامين أساسي ( ويصنف كهرمون في الوقت الحالي) الذي يلعب دوراً رئيسياً في تحسين مستويات الهرمونات و إمتصاص الكالسيوم مما يعزز و يقوي العظام. دراسة تلو الأخرى تؤكد علي أهمية فيتامين (د) فيما يتعلق بمستويات أعلي من الهرمونات, و بأكثر دقة, التستوستيرون! ومن الجدير بالذكر أن 95% من السكان الذين يقيمون في بلدان نصف الكرة الشمالي يعانون من نقص فيتامين (د)! لا تصدقني؟ إذهب إلى طبيبك المحلي و أطلب منه التحقق من مستويات فيتامين د الخاص بك.

أعدكم انه سيكون لديك نقص فيتامين (د) وطبيبك سيعطيك بعض الحبوب القوية من فيتامين (د) التي تحتوي كل منها على 50,000 وحدة دولية! عندما تتحسن مستويات فيتامين د الخاصة بك, سيزداد أيضاً مستويات هرمون التستوستيرون الخاص بك مما سيؤدي إلى بناء عضلات أسرع وحرق المزيد من الدهون.

وجود مستويات عالية من هرمون تستوستيرون سيجعلك تشعر بقوة الشباب كمان وتحسين التمثيل الغذائي بشكل كبير والذي يعد عنصر رئيسي لبناء العضلات و حرق الدهون كما يجب أن تعرف الآن.

في حين أن هذا ينبغي أن يكون كافياً لإقناعكم بتناول المزيد من الدهون الغذائية ، هناك أكثر من ذلك. الكربوهيدرات بطبيعتها تزيد مستويات الإلتهاب المركزي. و كما إتفقنا ده شئ مش كويس لصحة جيدة أو شكل جسم كويس.و لكن إذا قمت بزيادة كمية الدهون الغذائية علي حساب كمية الكربوهيدرات ، ستساعد علي إنتقال الجسم من حالة ملتهبة إلى حالة طبيعية. بالتالي ، مرة أخرى ، ستتحسن كل وظيفة جسدية بشكل كبير. وهذا ينطبق بشكل خاص عند تناول نسبة صحية من أحماض أوميغا 6 الدهنية إلى أحماض أوميغا 3 الدهنية (2:1-4:1) كما ناقشنا من مقالين.

زيادة استهلاك الدهون الغذائية علي حساب الكربوهيدرات سيحسن أيضاً حساسية الأنسولين بشكل كبير و بالتالي تمثيل غذائي أفضل.

ملاحظة: مش كل الناس زي بعض. بالتالي ، لا يوجد نظام غذائي محدد مثالي للجميع. بعض الناس سيشعروا بتحسن أثناء إتباع نظام غذائي قليل الكربوهيدرات في حين أن بعض الناس سيشعروا بالعكس تماماً. إستمع لجسمك و أعطه ما يريد.

ملاحظة #2: بعض الفيتامينات تذوب في الدهون فقط. مما يعني أن جسمك لن يمتصها دون وجود الدهون الغذائية. والمثال المثالي هو فيتامين (د). بالتالي, تناول القليل من الدهون الغذائية يمكن أن يسبب نقص بعض المواد الغذائية كالفيتامينات و المعادن بسبب عدم قدرة الجسم علي اإمتصاص الفيتامينات والمعادن التي تطلب الدهون. هذا بدوره سيؤثر علي صحتك و شكل جسمك.

في حين ان هذا لا يسرد القصة كلها ، ينبغي أن يكون هذا أكثر من كافي للتأكيد علي أهمية إستهلاك المزيد من الدهون الغذائية الصحية. لدينا فقط خطوة واحدة أخرى علينا القيام بها و هي حساب احتيجاتنا من الدهون الغذائية.

حتى الآن ، حسبنا متطلبات السعرات الحرارية اليومية الخاصة بك ، و احتياجاتك من البروتين، و كمية الكربوهيدرات المناسبة لك. وكل ما تبقى هو كمية الدهون الغذائية المثالية و دمجها في نظامنا الغذائي. لذا ، دعونا ننتقل إلى المقال التالي.

طريقة حساب احتياجاتك اليومي من الدهون للوصول لهدفك بسرعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *