fbpx

أنت عميل مزعج -سلسلة التدريب الشخصي – الجزء 2

ديسمبر 4, 2016
ديسمبر 4, 2016 admin

أنت عميل مزعج -سلسلة التدريب الشخصي – الجزء 2

اسمحوا لي ان أبدا بالقول انني لم أتوقع المقالة أن تتحول إلى سلسلة و لكن أعتقد ان هناك الكثير من المعلومات و وجهات النظر المختلفة التي يجب مناقشتها عندما نتحدث عن خدمة التدريب الشخصي. علي اي حال ، سيكون هذا المقال بمثابة تتمة للمقالة السابقة. هذه المرة سنتحدث عن العملاء! يمكنك ان تكون الشخص الغلس في هذه الحالة لكن لا بأس لأننا كلنا بنبقى شكلنا وحش في مرحلة أو أخرى في حياتنا 🙂

بتكلم أو تبعث رسالة كثير جداً للمدرب الخاص بك

بص يا سيدي، مدربك الشخصي لديه حياة أيضاً. يجب عليه أن يتمرن و تدريب عملاء آخرين و قضاء بعض الوقت مع عائلته ، ودفع الفواتير ، والعمل وظيفة أخرى… الخ. واخد بالك؟ لذلك ، ما الذي يجعلك تعتقد أنه لا بأس من الإتصال بمدربك بطريقة مبالغ بها؟ و علاوة علي ذلك ، لما تكلمه علشان تسأل “ماذا يجب ان أكل اليوم؟” أو “ما العضلات التي يجب ان أدربها اليوم؟” موضوع مزعج ويضيع وقته. توقف عن الإتصال به أو مراسلته لأتفه الأسباب ، من فضلك!

أنت لا تستمع اليه – لا تتبع إرشاداته

حضرتك قمت بتوظيف مدرب شخصي جيد يعرف ما يفعله ، صحيح؟ لماذا لا تستمع له؟! إذا كنت استأجرت مدرب و قررت ان تستثمر وقتك و مالك في هذه الخدمة التي يمكن ان تعطيك نتائج ممتازة ، لماذا لا تنظر تتبع إرشادات مدربك الشخصي؟ مدربك الشخصي قام بتصميم خطة تدريب و نظام غذائي لك لمساعدتك علي تحقيق أهدافك في الوقت المناسب. إذا كنت ستدفع ثمن خدمة باهظة الثمن مثل التدريب الشخصي و لكن لا تتبع في هذه الخطط، يبقي لماذا تضيع فلوسك؟ لا تضيع أموالك و إتبع الإرشادات.

أنت عنيد

أكثر صفة بتستفزني! بعض الناس لا يحبون ان يكونوا “مخطئين”. و هذا ينطبق علي جميع جوانب الحياة ؛ بعض الناس لا يمكنها تقبل حقيقة ان الآخرين يعرفون أكثر منهم أو أنهم مخطئون. إذا كان المدرب الخاص بك يقول لك ان تفعل تمرين معين أو أن تقوم بحساب سعراتك الحرارية ، فمن المؤكد أنه فعل ذلك لسبب ما ، سواء كنت تعرف هذا السبب ام لا. تأكد أنه يريد مساعدتك علي تحقيق أهدافك. إذا كان لديك مدرب جيد المعرفة ، يرجى التوقف عن محاولة المجادلة معه ، لأنك لن تصل لأي نتيجة مفيدة و ستقوم بإزعاجه. إذا كان يشير إلى نظرية علمية معينة أو طريقة تدريب ، فمن المرجح أنه يعرف ما يفعله وانه ليس مهتماً بالجدال معك. فقط اقبل حقيقة انك لا تعرف كل شيء وانك يمكن ان تكون مخطئاً في بعض الأحيان. مش عيب!

أنت غير مستمر على البرنامج التدريبي

ما الذي يجعلك تعتقد انه يمكنك تعدل برنامج تدريبي قام خبير بتصميمه لك؟ بجدية ، هذا كلام غير منطقي على الإطلاق. إذا قام المدرب بعمل برنامج تدريبي لك ، إلتزم به. الإلتزام هو الحل! روما لم يتم بناؤها في يوم واحد. وبالمثل ،  لن تتحقق أهدافك في يوم واحد. المدرب الخاص بك يتوقع منك التمسك بنظام التدريب الذي صممه لأهدافك و نوع جسمك. فمن فضلك ، لا تقم بتعديل البرنامج بمزاجك و إلتزم بالبرنامج.

أنت لا تتبع نظامك الغذائي (الدايت)

النظام الغذائي هو العامل الرئيسي لنجاح العملاء في تحقيق أهدافهم و فشل الآخرين. طيب ، مدربك الخاص قام بتصميم نظام تدريب و خطة نظام غذائي ، أليس كذلك؟ و أنت تعلم انه لا يستطيع مراقبتك طوال الوقت ، أليس كذلك؟ إذن توقف عن تناول الآيس كريم عند وصولك للمنزل لأنك تشعر كأنك تستحق “مكافأة”! المدرب الخاص بك لا يعرف ما تقوم به بمجرد خروجك من الصالة الرياضية و لكنه يتوقع منك ان تتبع نظامك الغذائي لتحقيق الأهداف التي تريدها. لا تفسد تقدمك أو الدايت الخاص بك عن طريق تعدل المظاك دون إذن المدرب الخاص بك و إلتزم بالدايت. يمكنك التدرب مثل الوحش و الإلتزام ببرنامجك التدريبي، و لكن التدريب دون نظام غذائي صلب يعادل محاولة السير إلى بلد أخرى على التريدميل (المشاية)! ستقوم بتضييع و قتك و مالك ، و لن تحقق النتائج المرجوة.

جلسة واحدة لن تحقق أهدافك

التدريب الشخصي ليست خدمة رخيصة و المدربين الشخصيين يعرفون ذلك. و هم أيضاً يعرفون أن ليس كل شخص لديه المال للإنفاق علي التدريب الشخصي. ولكن ، لنكن واقعيين ، جلسة واحدة في الأسبوع لن تحقق أياً من أهدافك. من الناحية المثالية ، ننصح بالعمل مع مدرب شخصي من 3 إلى 5 جلسات في الأسبوع. بهذه الطريقة ، سيتمكن المدرب الخاص بك بتتبع تقدمك و تعديل بعض الأشياء لمساعدتك على الوصول لهدفك بأقصى سرعة. في الواقع ، مدربك الشخصي سيبدأ في معرفة جسمك أكثر كلما تدربتم معاً و الذي بدوره سيساعد في تحقيق أهدافك.

مدربك الشخصي لا يعلم طريقة شراء الهرمونات

بالإضافة إلى أن المنشطات غير قانونية ، سؤالك لمدربك الشخصي إذا كان يعرف كيفية الحصول علي المنشطات أو إعطائك بعضها لن ينتج عنه شئ جيد. هذا الطلب هو عدم إحترام للمدرب. و حتى لو كان يعرف كيفيى الحصول عليها ، لن يساعدك لأنه لا يريد التورط في مشكلة قانونية.

مدربك لا يهتم بقصصك الشخصية

المدرب الخاص بك له/لها حياته الخاصة و لديهم مسئوليات أخرى ممكن تؤدي إلى وضع ضغط عصبي عليهم. من فضلك ، توقف عن إزعاج المدرب الخاص بك بقصص تافهة لا قيمة لها لأنهم في الحقيقة لا يهتم! الحديث الطبيعي أمر جيد بالطبع لأننا جميعاً بشر. و لكن إحتفظ بهذه القصص و التفاصيل لنفسك.

لقد اخترت المدرب الخاطئ

في الجزء الأول من سلسلة التدريب الشخصية ، تحدثنا عن ما يجعل المدرب جاهل. و لكنك أيضاً مسئول عن إختياراتك! لو كنت قرأت جيدً و عملت الواجب الخاص بك ، مكنتش هتختار مدرب جاهل لا يقدر على مساعدتك. قم بالقراءة و إجراء البحوث الخاصة بك لتحدد ما تريد بالضبط حتى لا تندم لاحقاً على إختيارك.

لديك توقعات غير واقعية

إذا كانت توقعاتك غير واقعية (مبالغ فيها) ، فراجع هذه التوقعات جيداً. في الواقع ، إذا قمت بوضع توقعات مبالغ فيها لنفسك فلا بد ان تفشل لأن تحويل جسمك سيستغرق وقتاً طويلاً. توقعاتك هذه ستضع ضغط نفسي كبير عليك – مما سيؤدي إلى نتائج عكسية – و لن تعطي لنفسك أو مدربك أي فرصة لتحقيق أي تقدم. لن تخسر 100 رطل في أسبوع واحد أو حتى شهر! بالتالي ، ضع توقعات واقعية و إعمل بجد و إلتزم بخطتك وسوف تنجح أكيد.

أنت كسول

إنت عملت إتزام عندما قمت بشراء خدمة التدريب الشخصي. إذن ، يجب أن التمرين و الدايت من أولوياتك الكبرى حتى تصل لأهدافك. لذلك ، قم بالوصول في الوقت المحدد لجلستك التدريبية ،و إلتزم بنظامك الغذائي خارج الجيم ، و تدرب بقوة داخل الجيم. هتنجح أكيد.

عدم الإحترام

لا تفكر أبداً أنه لا بأس بعدم إحترام المدرب الخاص بك! أو أي شخص بصفة عامة. في الواقع ، يجب ان تكون شاكراً أن شخصاً آخر يأخذ الوقت من يومه و يشاركك معرفتهم من أجل مساعدتك على تحقيق أهدافك. عدم إحترام المدرب الخاص بك لن يفيد بأي شئ ، و سيسبب إحراج و توتر بدون أي سبب علي الإطلاق. حافظ على علاقة جيدة و محترمة مع المدرب.

مدربك ليس صديقك

إذا حصلت علي مكالمة هاتفية أخرى في الساعة الثالثة صباحاً من أحد عملائي يسألني سؤال غير جاد مش عارف هعمل إيه! بس بجد ، المدربين الشخصية ليسوا أصدقائك، فلا تطلب منهم أشياء تطلبها فقط من أصدقائك. صدقني ، ملهاش لازمة.

عدم تمرينك بقوة

إزعاج المدرب الشخصي

“لو معملتش بينش للـ 50 كيلو دول يا علاء ، هسيب البار يقع على رقبك”. هذا ما يدور في ذهن المدرب في الصورة أعلاه! قلت لك بالأعلى ألا تكون كسولاً ، أليس كذلك؟ فيما يلي إستمرار لهذه النقطة. عندما تذهب إلى الدورة التدريبية الشخصية الخاصة بك ، فمن المتوقع ان تتدرب مثل الوحش. المدرب الخاص بك لا يهتم كم كنت متعباً ، لازم تتمرن بقوة! توقف عن السرحان. التوقف عن النظر في الهاتف أو الرسائل النصية أثناء التدريب ، و قم بوضع كل هذه الأشياء جانباً. لا تتحدث كثيراً ، فقط تدرب! نريد مساعدتك ، ولكن لا يمكننا ان نفعل ذلك الا إذا كنت علي استعداد لتعطينا كل ما لديك.

لا تتأخر

جلستك التدريبية بدأت الساعة 5 مساءً. لماذا أتيت الساعة 5:30؟ من الطبيعي أن تحدث بعض الأحداث الغير متوقعة أحياناً. حصل أمر طارئ أو حادثة على الطريق ، مدربك سيتفهم ذلك. و لكن من فضلك ، قم بالإتصال بنا و إعلامنا في أسرع وقت حتى يمكننا تعديل جداولنا بحسب ذلك. إذا تأخرت على الدورة التدريبية الشخصية الخاصة بك دون عذر مشروع ، فإن هذا يظهر فقط عدم إلتزامك و عدك إحترامك لمواعيدك. أنت تضيع وقتك و وقت المدرب الخاص بك ووقت العملاء الآخرين المجدولة بعد جلسة التدريب الخاصة بك.

لا تقوم بإلغاء الجلسة في آخر لحظة

أنت ومدربك كان من المفترض ان تتدربا معاً في الساعة السادسة مساء و لكن إتصلت به في الساعة الخامسة و خمس دقائق و أبلغته بأنك لن تأتي. لماذا لم تتصل به في وقت سابق؟ إذا كان لديك شعور بأنك لن تكون قادر علي التدريب بسبب المرض أو ظروف غير متوقعة أو أياً كان السبب ، قم بإبلاغ المدرب الخاص بك في أقرب وقت ممكن. هذا من باب الإحترام و سيقدر مدربك ذلك. ومع ذلك ، تحدث حالات طارئة بعض الأحيان. لذلك ، إذا قمت بإلغاء الجلسة بسبب أمر طارئ ، فلا تقلق!

قم بالقراءة و البحث حتى لا تسأل أسئلة غير ذكية

إذا إخترت المدرب المناسب ، فمن المرجح أنه سيكون ذو علم و خبرة. المدرب الخاص بك لا يزال كائنا بشرياً ولا يعرف الأجوبه علي كل سؤال. قم دائماً بعمل البحوث الخاصة بك وتثقيف نفسك حيث أن هذا أفضل إستثمار يمكنك القيام به لتطوير نفسك. يجب علي الأقل أن يكون لديك معرفة أساسية حول إتباع نظام غذائي و برنامج تدريب. المدرب الخاص بك لا يتوقع منك أن تعرف الكثير. و لكن عندما يكون لديك أساس جيد ، ستجعل حياتك وحياته أسهل. في الواقع ، سيساعدك هذا علي فهم السبب وراء بعض الأشياء التي يقوم المدرب بعملها معك أثناء التدريب. المدرب الخاص بك سيقدر الأسئلة الذكية ، لكنه لن يتسامح مع غير الذكية. قوموا بأبحاثكم!

لا تلومه علي كل شيء

إذا كنت قد أتبعت نصيحة مدربك الخاص لفترة طويلة و لكن لا تري أي تقدم فمن الممكن إلقاء اللوم عليه في هذه الحالة. و لكن إذا كنت لا تلتزم بالتعليمات الغذائية و برنامج التدريب و تتوقع منه ان يصنع معجزة و يصلح جسمك في يوم و ليلة فعيد تفكيرك.

لا تتفاوض في السعر

يدرب المدرب الناس لعمل لقمة العيش و دفع الفواتير مثل أي شخص آخر. لا تحاول التفاوض علي الأسعار بعد ان تكون قد وافقت بالفعل علي سعر معين. نعم ، التدريب الشخصي ليست خدمة رخيصة ولكن يعتبر هذا إستثمار في صحتك و جسمك.

أخبره عن تاريخك الطبي (أي مشاكل صحية)

الكذب حول التاريخ الطبي
هذه نقطة هامة جداً. إذا كان لديك حالة طبية معينة ، مهما كانت صغيرة أو كبيرة قم بإخبار المدرب الخاص بك مسبقاً. إذا كان لديك مشكله طبية أساسية لا يدركها مدربك ، فقد يصمم بدون قصد خططاً غذائية وتدريبية قد تجعل صحتك أسوأ! لا يوجد سبب للكذب حول تاريخك الطبي ، لا تقلق. مش هيعملك إختبار مخدرات.

الخلاصة

مدربك الشخصي ممكن يكون أحمق ، ولكن يمكنك ان تكون أحمق أيضاً. قم بعمل بحث جيد و توقف عن القيام بالأشياء المذكورة أعلاه لأنها تزعج المدرب الشخصي.

سيبك من التكبر و قم بتوظيف مدرب شخصي جيد. إلتزم ببرنامجك التدريبي و خطتك الغذائية و سترى نتائج جيدة بسرعة فائقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *